الاستعداد للعملية

للوصول لأفضل النتائج، يجب التحضير للعملية بوقت كافٍ والالتزام ببرنامج التحضير والذي يشمل:

يعتبر تغيير نمط وأسلوب الحياة أمراً أساسياً لنجاح عملية استبدال مفصل الركبة، وهو إجراء مهم سواءاً في مرحلة الاستعداد والتجهيز للعملية ومرحلة التعافي والتأهيل. 

تشمل التغييرات في نمط الحياة مايلي: 

  • الصلاة على كرسي
  • ممارسة الرياضة الخفيفة كالمشي والسباحة 
  • تجنب الجلوس في وضعية التربيعة أو القرفصاء
  • عدم استخدام الحمام العربي
  • التوقف عن الأعمال البدنية عند اشتداد الألم 
  • استخدام المساعدات على الحركة مثل المشي بعصا أو عكاز

يوصى المريض بمزاولة التمارين الرياضية إلى أن يحين موعد العملية للحصول على نتائج أفضل. ومن المهم أن يحافظ المريض على لياقته وعدم زيادة وزنه حتى يحين موعد العملية للحصول على أفضل النتائج. (ستجد التفاصيل في قسم العلاج الطبيعي والتأهيل)

 

تشمل التمارين الرياضية مايلي:

 

  • تمارين الركبة وهي تساعد على تقوية العضلات حول الركبة مما يساعد المريض على التعافي بوتيرة أسرع وأفضل.
  • تمارين تكييف الجزء العلوي من الجسم وهي تساعد على تقليل ألم العضلات والتعب الناجم عن استخدام العكازات – المشاية أو مساعدات أخرى.
  • تمارين المشي أو تمارين الماء وهي تزيد من القدرة على التحمل والمرونة والقوة الكلية.
  • تمارين تنشيط الدورة الدموية حول مفصل الركبة وهي تساعد في السيطرة على التورم الحاصل بعد العملية وتمنع حدوث مضاعفات أكثر خطورة، مثل تجلطات الدم.

يساعد تناول الأكل الصحي والتغذية السليمة قبل الجراحة في عملية التشافي من الجراحة.

  • ينصح بتناول وجبات خفيفة، خاصة قبل يوم من الجراحة.
  • قد تؤدي التأثيرات الجانبية للتخدير والأدوية إلى إبطاء وظيفة الأمعاء، مما قد يسبب في حدوث إمساك بعد الجراحة.
  • شرب الكثير من السوائل لإبقاء الجسم رطباً.
  • تناول الأطعمة الغتية بالألياف لتجنب الإمساك الذي قد ينتج عن مسكنات الألم. (مثل: الذرة البازلاء الفاصوليا الأفوكادو معكرونة القمح الكامل الخبز الأسمر البروكلي واللوز).
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء الخالية من الدهون والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة والزبيب والخوخ. تناول الأطعمة الغنية بفيتماين ج (فيتامين سي) لمساعدة الجسم على امتصاص الحديد (مثل البرتقال والشمام والطماطم).
  • الحرص على الحصول على مايكفي من الكالسيوم للحفاظ على قوة العظام من خلال تناول أطعمة تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم مثل: الحليب والجبن والزبادي والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة أو حبوب مكملات الكالسيوم بإشراف الفريق المعالج.

التدخين

  • يعتبر التدخين من العادات الضارة بصحة الإنسان عموماً وسبب رئيسي للإصابة بأمراض الضغط والسرطان وتصلب الأوعية الدموية.
  • يسبب التدخين مشاكل في التنفس ويزيد من خطر حدوث مضاعفات طبية ويبطئ التعافي. يزيد التدخين أيضًا من خطر العدوى والجلطات الدموية بعد الجراحة.
  • إذا كنت تدخن، فإننا نشجعك على الإقلاع عن التدخين قبل الجراحة ببضعة أسابيع على الأقل.
  • أطلب من الفريق الطبي إلى إحالتك إلى عيادة المساعدة على الإقلاع من التدخين

تناول الكحول

  • من المهم أن تكون صادقًا مع الفريق الطبي حول استخدامك للكحول بإخبارهم بكمية الكحول التي تتناولها يومياً وأسبوعياً. تساعد هذه المعلومات في تحديد ما إذا كنت معرضًا للمعاناة من أعراض انسحاب الكحول أو المشاكل الأخرى المتعلقة بالكحول التي يمكن أن تحدث بعد الجراحة وتؤثر على التعافي.
  • يعتبر كبار السن أكبر فئة معرضة لتهالك واهتراء مفصل الركبة وبالتالي الخضوع لعملية استبدال مفصل الركبة جراحياً. مع تقدم السن ترتفع نسبة احتمال الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكر وارتفاع ضغط الدم والقلب والشرايين والكلى وغيرها. من المهم جداً قبل الخضوع للعملية التأكد من وظائف الأجهزة الحيوية وأن الأمراض المزمنة التي قد يعاني منها المريض لا تشكل خطورة أو تتعارض مع الخضوع للعملية الجراحية.

 

  • سيقوم الفريق الطبي بإحالتك للتخصصات المناسبة للحصول على موافقتهم فيما يتعلق بسلامة وأمان خضوعك للعملية الجراحية.
  • قد يطلب منك الطبيب إيقاف بعض الأدوية مثل أدوية سيولة الدم بفترة كافية قبل العملية.
  • من المهم مشاركة قائمة الأدوية التي تتناولها مع الفريق الطبي وإبلاغهم مباشرة إن كان هناك أي تغييرات في أدويتك التي تتناولها.
  • لن تكون في كامل لياقتك البدنية بعد إجراء الجراحة، ولن تستطيع التحرك وتأدية مهامك اليومية كما كنت سابقاً. لذلك فمن الضروري تجهيز وإعداد المنزل بطريقة تمكنك من التعايش خلال هذه الفترة بطريقة آمنة حفاظاً على سلامتك.
  • سيساعدك أخصائي العلاج الوظيفي فيما يتعلق بتجهيزات المنزل الضرورية.

نمط الحركة داخل المنزل

  • تخلص من العوائق التي قد تعيق حركتك – مثل السجاد وأسلاك الكهرباء والتحف وغيرها واجعلها بعيدًا عن طريق المشي.
  • احرص على إتاحة مسار واسع وواضح من غرفة نومك إلى حمامك ومطبخك حتى يمكنك التنقل بسهولة مع مشاية أو عكازات.

الحمام

  • استشر أخصائي العلاج الوظيفي عن كيفية تكييف حمامك ليلبي احتياجاتك أثناء مرحلة التعافي.
  • ستحتاج على الأرجح إلى مقعد مرحاض مرتفع أو كرسي للاستحمام تحت الدش . ستجد المزيد من المعلومات في القسم المخصص للمعدات الطبية.

الجلوس

  • استشر أخصائي العلاج الوظيفي فيما يتعلق بمواصفات كراسي الجلوس المناسبة.
  • احرص على توفير الكراسي التي تحافظ على وضع ركبتيك في مستوى منخفض عن الوركين.
  •  اختر كرسيًا متماسكًا بظهر مستقيم وله مساند للذراع.
  • إن لم يتوفر لديك كرسي بهذه المواصفات، فبالإمكان استخدام كرسي طاولة الطعام إن كانت مواصفاته قريبة مما ذكر.

الأطفال والحيوانات الأليفة

  • يمكن أن يشكل الأطفال الصغار والحيوانات الأليفة خطرًا على سلامتك.
  • قد يحتاج الأطفال الصغار إلى أن يتعلموا كيفية التعامل معك بطرق تحافظ على سلامتك.
  • إذا كان لديك حيوانات أليفة، قم بعمل ترتيبات لإبقاء الحيوانات الأليفة في منطقة أخرى من المنزل عند وصولك.

الوصول إلى الأشياء

  • لتجنب الوصول أو الانحناء، احرص على أن تكون الأشياء والمستلزمات التي تستخدمها بشكل متكرر بالقرب منك وفي متناولك، خاصةً نلك التي في المطبخ والحمام وغرفة النوم مثل الطعام والأدوية والهاتف.
  • من المفضل أن تحمل هاتفك معك في جميع الأوقات خلال مرحلة التعافي بعد الجراحة.

صعود الدرج

قد تحتاج إلى مساعدة في صعود الدرج عندما تصل إلى المنزل لأول مرة. لذلك من المهم أن تضع في عين الاعتبار تثبيت درابزين أو التأكد أن الدرابزين الموجود آمن.

الأعمال المنزلية

التنظيف وغسل الملابس

احرص على التريتب مع من يساعدك في تنظيف المنزل والملابس. واعمل على توفير ملابس نظيفة لديك كافية لاستخدامها خلال الأسابيع الأولى بعد الجراحة.

وجبات الطعام

  • رتب ونسق مع من يساعدك في تحضير وجباتك والأطعمة القابلة للتلف (الحليب والسلطة والفواكه والخضروات).
  • بإمكانك تجميد الوجبات الجاهزة قبل الجراحة، وتخزين الأطعمة غير القابلة للتلف (المعبأة والمعلبة والمجمدة) لتسهيل إعداد وجبات الطعام بعد الجراحة.

البريد

نسق مع شخص ليكون مسؤولأً عن استلام البريد أو التنسيق مع مكتب البريد لإعادة التسليم. ينطبق الأمر على الصحف والمجلات وكل ما يتعلق بخدمات التوصيل البريدية.

 قيادة السيارة

  • نسق ورتّب مع شخص ليساعدك في الحضور إلى مواعيدك بعد الجراحة. (لا تبدأ في قيادة السيارة قبل أن يسمح الجراح لك بالقيام بذلك).

المضاعفات المحتملة

تعتبر عملية الاستبدال الكامل لمفصل الركبة الكامل من العمليات الجراحية الآمنة. ومع ذلك فإن هناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحصل وإن كان حصولها يعتبر نادراً. من المهم أن يعرف ويعي المريض هذه المضاعفات لتفادي وقوعها وليتمكن من التعرف عليها إن حصلت والعمل مع الفريق الطبي بشكلٍ وثيق. 

يمكن تصنيف المضاعفات إلى 3 أصناف.

  • أولاً: مضاعفات مرتبطة بالتخدير.
  • ثانياً: مضاعفات مرتبطة وقد تحصل عند إجراء أي عملية جراحية.
  • ثالثاً: مضاعفات مرتبطة بعملية استبدال مفصل الركبة.
  • النزيف الأولي:

    وهو النزيف الذي يحدث خلال إجراء العملية الجراحية ، وفي حال حدوثه يمكن التحكم بالنزيف من خلال استخدام أدوات طبية خاصة.

    سيكون الفريق الطبي مستعداً لهذا الاحتمال بتجهيز وحدات دم مطابقة لفصيلة دم المريض لاستخدامها إن استدعت الحاجة.

    قد يصاحب نقل الدم مضاعفات نادرة ولا يمكن التنبؤ بها مسبقاً مثل الحساسية (ردة فعل مناعية).

    تبرع المريض بالدم وتخظينه قبل العملية بوقت كاف يعتبر طريقة لتفادي مضاعفات خساسية نقل الدم.

    النزيف الثانوي:

    وهو النزيف الذي يحدث خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد العملية، ويمكن التعامل معه بوضع ضمادة ضغط جديدة حول الركبة.

عادة ما يختفي هذا تلقائيًا؛ في بعض الأحيان قد يلجأ الفريق لطبي إلى وضع أداة لتصريف السوائل المتجمعة.

  • الجلطات الدموية هي مضاعفات محتملة بعد جراحة استبدال مفصل الركبة.
  • قد تكون هذه الجلطات في الأرجل أو الأطراف وقد تنتقل إلى الرئة – القلب أو الدماغ مما يتسبب في مضاعفات خطيرة جداً على الحياة.
  • تعتبر الوقاية وتفادي حصول الجلطة هو أفضل طريقة للعلاج. يمكن تقليل خطر الإصابة بالجلطة الدموية عن طريق:

 

  • ممارسة الرياضة والمحافظة على النشاط (التحرك).
  • تناول مميعات الدم ، مثل الأسبرين، الوارفارين أو غيرها من الأدوية.
  • ارتداء الجوارب الداعمة.

 

قد تؤثر بعض الأطعمة والمكملات الغذائية على فعالية أدوية مسيلات الدم، مثل الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ك. لذا من المهم إخبار الجراح عن الأطعمة والمكملات التي تتناولها لتجنب حصول أي مضاعفات.

 

تشمل أعراض الجلطة الدموية ما يلي:

  • ألم و / أو احمرار في الساق لا علاقة له بجرح العملية.
  • زيادة التورم في الفخذ أو الساق أو الكاحل أو القدم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجلد في مكان العملية.
  • ضيق في التنفس وألم في الصدر أو ألم عند التنفس.
  • العدوى في مكان الجراحة هي أي عدوى تحدث في الجزء الذي خضع للجراحة بعد العملية.  
  • معظم المرضى الذين خضعوا للجراحة لا يصابون بعدوى مابعد الجراحة.
  • عادة ما تعالج عدوى والتهاب المفصل بعد الجراحة بالراحة في الفراش وإعطاء المضادات الحيوية لفترات طويلة. وقد يُعاد فتح الجرح أحيانًا ويوضع مضاد حيوي يعمل موضعياً في الطرف الاصطناعي.
  • إذا كانت العدوى خطيرة للغاية، فقد يلزم إزالة الطرف الاصطناعي نفسه (مؤقتًا)

بعض الأعراض الشائعة لعدوى مكان الجراحة هي:

  • زيادة الاحمرار والألم حول المنطقة التي أجريت فيها الجراحة
  • أي إفرازات، على وجه الخصوص، إفرازات غير شفافة من الجرح.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • في حالة حدوث أي من هذه الأعراض، عليك المبادرة بالاتصال بالفريق الطبي.  

منع العدوى

  • يتكون مفصل الركبة الاصطناعي من مادة مصنعة ومعدن. هذه المواد ليس لها مقاومة طبيعية ضد البكتيريا والجراثيم. لذلك من المهم ألا يكون لديك عدوى في جسمك عند زراعة وتركيب الطرف الاصطناعي حيث يمكن للبكتيريا أن تصيب وتصل إلى مفصل الركبة الاصطناعية من خلال مجرى الدم.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل في الأسنان مثل التهاب اللثة أو خراج الأسنان، فيجب أن تعالجها قبل دخولك المستشفى.
  • إذا كان لديك أي عدوى أخرى، على سبيل المثال عدوى (التهاب) المثانة، أو التهاب الجيوب الأنفية، أو الالتهاب الرئوي أو جرح ملتهب، فلا يمكنك الخضوع لعملية  جراحياة لتركيب طرف اصطناعي في الركبة حتى تلتئم العدوى وتتعافى.
  • قبل الخضوع لأي عملية جراحية، عليك إخبار الطبيب المعالج بأن لديك مفصل صناعي مزروع في جسمكوهو بدوره سيقوم بما يلزم وتوفير المضادات الحيوية. 
  • ناقش مع طبيبك إن كنت بحاجة إلى أخذ مضادات حيوية قبل الخضوع لعمليات جراحية أخرى لتفادي انتقال العدوى إلى مفصل الركبة الصناعي. تشمل هذه العمليات مايلي:

عمليات الأسنان – مناظير القولون والجهاز الهضمي – مناظير المثانة / الجهاز البولي التناسلي – جراحة البروستاتا و / أو المثانة – جراحة الكلى – قسطرة القلب- حقنة الشرجية بصبغة  الباريوم.

  • تيبس أو تصلب المفصل الصناعي مما يحد من حركة المفصل والساق.  
  • ارتخاء المفصل الصناعي. إذا حصل ارتخاء في الطرف الاصطناعي ، فيجب وضع طرف اصطناعي جديد.
  • بصفة عامة، يعتبرالتخدير العام آمن للغاية، فمعظم الأشخاص حتى المصابين بحالات صحية خطِرة قادرين على الخضوع للتخدير العام ذاته دون التعرض لمشكلات خطِرة.
  • ترتبط بالفعل خطورة حدوث مضاعفات بنسبة كبيرة بنوع العملية التي تخضع لها وصحتك البدنية العامة، فضلًا عن نوع التخدير. (لمزيد من المعلومات راجع قسم التخدير)
  • قد يتعرض كبار السن، أو ذوو المشكلات الطبية الخطِرة، خاصة مَن يخضعون لعمليات علاجية جراحية كبرى، لاحتمالية أعلى لحصول مضاعفات ما بعد الجراحة، أو التهاب الرئة، أو حتى السكتة الدماغية والنوبة القلبية.

ترتفع احتمالية مضاعفات التخدير في الحالات التالية:

  • التدخين
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي
  • السمنة
  • ارتفاع ضغط الدم
  • داء السكري
  • السكتة الدماغية
  • الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب أو الرئتين أو الكلى
  •  (حالات من) الإفراط في تناول الكحول
  • الحساسية الدوائية

التنويم في المستشفى

سيكون التنويم قبل يوم العملية بيوم أو يومين، وستتلقى مكالمة من منسق البرنامج لتأكيد موعد العملية ووقت حضورك إلى المستشفى.

عند الوصول إلة المستشفى

  • سيرشدك الفريق المسؤول إلى الجناح الذي ستقيم فيه.
  • سيطلب فريق التمريض منك بلبس روب المستشفى – الجوارب وغيرها. بالإضافة إلى وضع أساور في معصميك مكتوب عليها اسمك ورقم ملفك الطبي.
  • ستؤخذ الفحوصات اللازمة والعلامات الحيوية (هي معدل ضربات القلب (النبض) والتنفس ودرجة حرارة الجسم وضغط الدم)
  • سيقابلك الجراح لوضع علامة على مكان العملية ومراجعة مايتعلق بالإجراء الجراحي معك. كما سيطلب منك التوقيع على نموذج الموافقة المستنيرة للخضوع للعملية.
  • سيقابلك طبيب التخدير ويتحدث معك عن نوع التخدير الذي ستخضع له.

 

بعد التأكد من سلامتك وقدرتك على الخضوع للعملية، سيحدد الفريق الطبي وقت الصيام استعداداً للعملية.

تعتبر المعلومات التالية قاعدة أساسية،، ما لم يتفق على خلاف ذلك مع طبيب التخدير:

  • إذا تمت جدولة العملية قبل الساعة الواحدة مساءً (ظهراً)، فلا يُسمح لك بتناول (أكل) أي شيء بعد منتصف الليل في يوم العملية. حتى الساعة 6 صباحًا، يُسمح لك بشرب كوب من الماء أو كوب من الشاي (مع السكر إذا أردت). لا يسمح لك بشرب أكثر من 200 مل.
  • إذا تمت جدولة العملية بعد الساعة 1 مساءً (ظهراً) ، يُسمح لك بأخذ البسكويت أو البسكويت مع المربى وكوب من الشاي (مع السكر الذي ترغب فيه) قبل الساعة 7 صباحًا من صباح العملية. لا يسمح لك بشرب أكثر من 200 مل. حتى الساعة 10 صباحًا ، لا يزال بإمكانك شرب كوب من الماء أو كوب من الشاي (مع السكر إذا كنت ترغب في ذلك). لا يسمح لك بشرب أكثر من 200 مل.
  • يُسمح بمضغ العلكة قبل العملية بساعتين.
  • سوف يناقش الفريق الطبي أو طبيب التخدير معك ما إذا كنت بحاجة إلى التوقف عن استخدام بعض الأدوية قبل العملية. إذا سمح لك بتناول هذه الأدوية، يمكنك تناولها مع رشفة من الماء.

  • إزالة طلاء الأظافر.
  • الاستحمام وغسل الشعر في الليلة السابقة للعملية، حيث  يساعد الاستحمام على تقليل كمية البكتيريا الموجودة على الجلد والشعر وقد يقلل من خطر العدوى بعد الجراحة. استخدم الصابون المضاد للبكتيريا واتبع تعليمات الفريق المعالج فيما يتعلق بذلك.
  • النوم في ملابس نوم أو ملابس نظيفة.
  • النوم على ملايات سرير مغسولة حديثاً.
  • احصل على قسم جيد من النوم ليلاً – من المهم أن تحصل على قسط جيد من الراحة قبل الجراحة.
  • لا تأكل أو تشرب أي شيء بعد تلقي التعليمات بعد موعد بدء الصيام بما في ذلك رقائق الثلج أو العلكة أو النعناع
  • عدم استخدام المستحضرات التجميلية أو المساحيق.
  • عدم الحلاقة قبل الجراحة.
  • عدم الاستحمام في نفس يوم الجراحة.

في يوم العملية

  • ستكون صائماً بناءاً على نصيحة الأطباء وعليك الامتثال والتقيد بللتعليمات الصارمة حول الصيام والامتناع عن الأكل والشرب قبل العملية.
  • تناول الأدوية التي طلب منك تناولها فقط أخذها مع رشفة صغيرة من الماء.
  • عدم وضع المكياج ولبس الحلي والمجوهرات.
  • لا تتناول الأنسولين ما لم يُطلب منك خلاف ذلك.
  • لا تتناول دواء السكري (الحبوب) عن طريق الفم صباح الجراحة.
  • سيقوم التمريض بتحضيرك قبل النزول بالطلب منك بلبس روب العمليات – الجوارب وغيرها. بالإضافة إلى وضع أساور في معصميك مكتوب عليها اسمك ورقم ملفك الطبي.
  • سيُطلب منك تفريغ المثانة (التبول)
  • سيُطلب منك خلع النظارات أو إزالة العدسات أو أجهزة مساعدات السمع أو أطقم أسنان قبل الجراحة – سيقوم الفريق المعالج بإعادتها لك بعد الجراحه.
  • سيتم عمل فحص العلامات الحيوية (هي معدل ضربات القلب (النبض) والتنفس ودرجة حرارة الجسم وضغط الدم)
  • سيقابلك الجراح لوضع علامة على مكان العملية ومراجعة مايتعلق بالإجراء الجراحي معك.
  • سيقابلك طبيب التخدير ويتحدث معك عن نوع التخدير الذي ستخضع له. كما سيسترجع التاريخ الجراحي منك وإن كنت خضغت للتخدير سابقاً وحصلت مضاعفات للتخدير.
  • التأكد من الحصول على موافقتك الرسمية من خلال التوقيع على نموذج الموافقة المستنيرة للخضوع للعملية.
  • عندما تكون غرفة العمليات جاهزة لاستقابلك، سيبلغك الفريق الطبي للاستعداد للانتقال إلى غرفة العمليات.
  • عند نزولك إلى جناح العمليات، ستنتقل إلى الغرفة المخصصة للتخدير والتحضير قبل الدخول إلى غرفة العمليات.
  • سيتواجد هناك طبيب التخدير ومساعدوه من تمريض وتقنيين وقد يكون الجراح أيضاً متواجد.
  • سيكون العمل سريعاً في هذه المرحلة.
  • مرة أخرى سيقوم الفريق الطبي بالتأكد من أنك الشخص الذي يخضع للعملية وذلك من خلال تكرار أسئلة التحقق من شخصيتك. وأيضاً من خلال مطابقة معلوماتك المطبوعة على أساور المعصم بتلك الموجودة في ملفك الطبي.
  • قد يتواجد أحد من أفراد أسرتك معك في غرفة التحضير ثم سيطلب منه توديعك والدعاء لك بالسلامة.
  • سيضع طبيب التخدير إبرة صغيرة في يدك (الكانيولا) أو في كلتا يديك ومن خلالها سيحقن الدواء المخدر.
  • سيخبرك الطبيب بالحاجة إلى إدخال أنبوب تنفس من الفم وعبر القصبة الهوائية لإبقاء المجاري الهوائية مفتوحة ومساعدتك على التنفس من خلال جهاز التهوية (التنفس الصناعي).
  • سيخبرك طبيب التخدير بكل ما سيتم فعله خطوة بخطوة.
  • يمكن إعطاء الدواء المخدر بشكل حقنة/إبرة عن طريق الوريد أو بشكل غاز يمكن استنشاقُه عن طريق الكمام.
  • قبل حقن المخدر سيخبرك طبيب التخدير بأنك ستغيب عن الوعي خلال ثوان. سيطلب منك قراءة آيات قرآنية أو العد إلى العشرة.
  • بعد غيابك عن الوعي، وتأكد طبيب التخدير من استقرار حالتك سينقلك الفريق الطبي إلى غرفة العمليات لبدء العملية.
  • أنت الآن في غرفة العمليات حيث يقوم الجراح ومساعدوه باستبدال مفصل الركبة بآخر صناعي.
  • سيكون نوع المفصل وطريقة استبداله بناءاً على ما ناقشه الجراح معك خلال المرحلة التحضيرية.
  • سيشرف طبيب التخدير بالعمل مع مساعديه على وضعك خلال العملية.
  • سيكون طبيب التخدير مسؤولاً عن مراقبة أجهزتك وعلاماتك الحيوية (معدل ضربات القلب – التنفس – درجة الحرارة – ضغط الدم).
  • بعد انتهاء الجراح من العملية وإقفال الجرح سينقلك الفريق الطبي إلى غرفة ووحدة الإفاقة

انتهت العملية وأنت الآن في غرفة الإاقاقة حيث ستتلقى رعاية تمريضة لمدة ساعتين تقريباً قبل أن يتم نقلك إلى غرفتك الخاصة. خلال تواجدك في وحدة الإفاقة ستمر بمايلي:

  • سيكون طبيب التخدير مسؤولاً عن إفاقتك بعد انتهاء العملية.
  • تؤخذ وتسجل قراءات العلامات الحيوية (ضغط الدم – معدل ضربات القلب – معدل التنفس – درجة الحرارة).
  • سيوجه لك الفريق الطبي أسئلة محددة للتأكد من استعادة وعيك (زوال مفعول البنج/ التخدير).
  • البدء في إعطاءك مسكنات الألم.
  • قد تجد أنبوب حقن وريدي مثبت في ذراعك لتعويض فقدانك للسوائل، وإعطائك مسكنات الآلام.
  • إن كنت تشعر بالبرد، فسيزودك الفريق الطبي ببطانية وأغطية لتدفئتك.  
  • إن لزم الأمر – سيتم إعطاؤك الأكسجين لمساعدتك على التنفس.
  • سيطلب منك ارتداء جوارب ضاغطة على أسفل ساقيك للمساعدة على منع تجلط الدم.
  • سيتم وضع كمادات باردة على مكان الجرح لتقليل التورم والألم.
  • قد يعمد الفريق الطبي إلى إجراء أشعة سينية للتأكد من حال المفصل الصناعي.

     

     

القسطرة بولية

  •  بعد الجراحة قد تكون هناك قسطرة بولية لتفريغ المثانة، والهدف من تركيبها هو تقليل الحاجة للذهاب إلى الحمام في الأيام الأولى بعد الجراحة لعدم قدرة المريض على المشي بطريقة سليمة بعد العملية.
  • يتم نزع القسطرة البولية عادةً في اليوم الثاني بعد العملية للتقليل من احتمال حدوث عدوى والتهاب في المثانة. من أعرض التهاب البول/المثانة الألم أو الحرقان – صعوبة في التبول، وفي حال الشعور بأحد هذه الاعراض عليك إبلاغ الفريق الطبي مباشرةً.

أنبوب تصريف السوائل

قد يلجأ الفريق الطبي إلى تركيب أنبوب تصريف (درنقة) لتصريف الدم الذي يتجمع حول الركبة والسوائل.

بعد استعادتك لمستوى وعيك والتأكد من سلامة وضعك الصحي، سيسمح طبيب التخدير عودتك إلى غرفتك/جناح التنويم.

 

العودة إلى غرفتك بعد العملية

  • أنت الآن في غرفتك في الجناح المخصص لإقامتك بعد المكوث في غرفة الإفاقة لبعض الوقت، وبعد اطمئنان الفريق الطبي على وضعك.
  • في البداية سيكون من الطبيعي أن يكون نومك متقطعاً حتى يزول التخدير تمامًا.
  • من المهم أن ترتاح في هذه الفترة قدر الإمكان، لذا ننصح الأقارب والأهل والأصدقاء من تقليل الزيارة لمنحك الوقت الكافي للراحة.

في غضون 24 ساعة بعد وصولك إلى غرفتك في المستشفى أو الجناح، ستتلقى زيارة من أعضاء الفريق الطبي بمافيهم:.

  • الجراح أو الطبيب المقيم في الجناح.  
  • طبيب تخدير
  • أخصائي العلاج الطبيعي لبدء تمارين الحركة.
  • أخصائي العلاج الوظيفي لإرشادك بطرق الحركة السليمة واستخدام الاجهزة المساعدة.
  • منسق برنامج الجراحة

سيقوم فريق التمريض بما يلي:

  • مراقبة العلامات الحيوية بشكل متكرر (ضغط الدم – معدل ضربات القلب – معدل التنفس – درجة الحرارة)
  • فحص مكان الجرح.
  • إعطاء السوائل والمضادات الحيوية عبر الوريد.
  • فحص القسطرة البولية (إن وجدت).
  • فحص أنبوب تصريف السوائل
  • فحص مستوى الأكسجين في الدم.
  • مساعدتك في استخدام مقياس التنفس الحافز (يساعد جهاز التنفس هذا على إبقاء رئتيك صافيتين ومساعدتين
  • منع الالتهاب الرئوي)
  • التأكد من ارتدائك للجوارب الضاغطة التي تساعد على منع تجلط الدم.
  • تقييم إجراءات الوقاية من تجلط الدم، إعطاء الأدوية المسيلة للدم عن طريق الفم ، والمساعدة على االنهوض ومغادرة السرير وبدء المشي.
  • لا تنهض من سريرك وتغادره دون مساعدة. على الرغم من الحركة في يوم الجراحة يساعد في التعافي ويساعد على منع المضاعفات، إلان أنه يحظر عليك فعل ذلك بدون مساعدة.
  • تذكر أيضاَ في ممارسة تمارين تنشيط الدورة الدموية المذكورة في قسم العلاج الطبيعي والتأهيل.
    • في الأيام التي تلي الجراحة، سيكون هدفك هو الاستمرار في الحركة.
    • احرص على النهوض لتناول الطعام زالذهاب إلى دورة المياه والنهوض ومغادرة السرير بمساعدة من حولك.
    • استمر في ممارسة برنامجك العلاجي وستلاحظ التحسن وزيادة مستوى نشاطك وحركتك.
    • سيتم إيقاف إعطاء السوائل عن طريق الوريد وإزالة الإبرة المخصصة لذك بمجرد تمكنك من شرب كمية كافية من السوائل.
  • يعتبر الشعور بالألم هو جزء طبيعي ومتوقع خلال مرحلة التعافي.
  • تختلف مستويات الشعور بالألم من شخص لآخر شخص. سنوفر لك الكمادات الباردة لتخفيف الألم وتقليل التورم في مكان الجراحة.
  • سيتم وصف مسكنات الألم عن طريق الفم عند الخروج، وخلال فترة تواجدك في المستشفى ، سنطلب منك تقييم مستوى الألم عدة مرات خلال اليوم.
  • من المهم أن تخبر الفريق الطبي إذا كان لديك أي مشاكل مع أي مسكنات للألم في الماضي، حيث سيساعدهم ذلك على وصف مايناسب للتحكم وتخفيف الألم بشكل أفضل.
  • بعد الجراحة، سيصف لك الفريق الطبي أدوية مسيلة للدم أو مايعرف بمضادات التخثر (التجلط). وظيفة هذه التقليل من فرصة تشكل الجلطات الضارة في الأوعية الدموية. يمكن إعطاء هذه الأدوية عن طريق الفم أو على شكل حقن.

العلاج الطبيعي والتأهيل في المستشفى بعد العملية

  • يعد العلاج الطبيعي والعلاج المهني بعد جراحة استبدال المفاصل جزءًا مهمًا من برنامج الجراحة، فهو يساعدك على استعادة قوة ومجال الحركة في المفصل. 
  • على الرغم من أنك قد تشعر بألم كبير أثناء وبعد جلسات العلاج الخاصة بك ، إلا أن الالتزام والاستمرار بالبرنامج والتمارين التأهيلية مهم للتعافي بالشكل المطلوب.
  • تبدأ إعادة التأهيل فور إفاقتك من العملية الجراحية.
  • خلال الـ 24 ساعة الأولى، سيساعدك أخصائي العلاج الطبيعي على الوقوف والمشي باستخدام الأدوات المساعدة مثل العكازات والعصا.
  • ستساعدك الممرضة أو أخصائي العلاج الوظيفي على تأدية مهام أخرى مثل تغيير الضمادة وارتداء الملابس والاستحمام واستخدام المرحاض.
  • سيوضح لك أخصائي العلاج الطبيعي كيفية النوم والنهوض من السرير وكيفية التنقل باستخدام الأدوات المساعدة. خلال التدريب، قد يطلب منك الجلوس بجانب السرير، والمشي بضع خطوات، والتنقل حول السرير. 
  • سيساعدك فريق التأهيل أيضًا في استخدام دعامة الركبة إن قرر الجراح استخدامها وهي عبارة عن جهاز يساعدك على تحريك ركبتك ببطء أثناء وجودك في السرير. يُطلق على الجهاز اسم جهاز تمرين الحركة السلبية المستمرة أو جهاز الحركة السلبية المستمرة، حيث يساعد ذلك في منع تراكم الأنسجة الندبية وتيبس المفاصل. قد يعمد الجراح إلى تثبيت الجهاز بعد العملية حيث يغادر المريض غرفة العمليات والجهاز مثبت في ركبته.
  • من المحتمل أن تستخدم جهاز الحركة السلبية المستمرة في المستشفى وربما في المنزل أيضًا.
  • يعتبر وجود بعض الألم والتورم والكدمات من الأمور الطبيعية والمتوقعة بعد العملية. حاول استخدام ركبتك في أسرع وقت ممكن، لكن دون إجهاد واستعجال، وسيساعدك الفريق المعالج على تحديد أهداف وخطوات عقلانية.

ماذا يمكنك أن تفعل في هذه المرحلة؟

  • الحصول على قسط وافر من الراحة. 
  • سيساعدك أخصائي العلاج الطبيعي على النهوض ومغادرة السرير والمشي لمسافة قصيرة. 
  • اعمل على ثني ركبتك وفردها واستخدم جهاز الحركة السلبية المستمرة إذا كنت بحاجة إليه.
  • في اليوم الثاني، يمكنك المشي لفترات قصيرة باستخدام جهاز مساعد. 
  • سيزداد مستوى نشاطك تدريجيًا مع مرور الوقت وعندما تتعافى من الجراحة.
  • إذا استخدم الجراح ضمادات مقاومة للماء، يمكنك الاستحمام في اليوم التالي للجراحة. أما إذا استخدمت إذا ضمادات العادية، فسيتعين عليك الانتظار لمدة 5-7 أيام قبل الاستحمام.
  • تجنب النقع في البانيو لمدة 3-4 أسابيع للسماح للشق بالشفاء تمامًا.
  • قد يطلب منك أخصائي العلاج الطبيعي استخدام مرحاض عادي بدلاً من قضاء حاجتك على السرير. 
  • قد يطلب منك أخصائي العلاج الطبيعي محاولة المشي بضع خطوات في كل مرة. 
  • قد لا تزال بحاجة إلى استخدام جهاز الحركة السلبية المستمرة.
  • العمل على التمكن من تمديد وفرد الركبة بالكامل في هذه المرحلة. زيادة انثناء الركبة (الانحناء) بمقدار 10 درجات على الأقل إن أمكن.

ماذا يمكنك أن تفعله في هذه المرحلة؟

  • في اليوم الثاني ، يمكنك الوقوف والجلوس وتغيير مكانك واستخدام المرحاض بدلاً من السرير. 
  • يمكنك المشي قليلاً وصعود بضع درجات بمساعدة أخصائي العلاج الطبيعي. 
  • إذا كان لديك ضمادات مقاومة للماء، يمكنك الاستحمام في اليوم التالي للجراحة.

الخروج من المستشفى

    • من المحتمل أن تكون مدة إقامتك في المستشفى لمدة يوم إلى ثلاثة أيام بعد الجراحة، ولكن قد تمتد إلى أكثر من ذلك.
    • يعتمد توقيت خروجك من المستشفى بشكلٍ كبير على التزامك واستجابتك لبرنامج العلاج الطبيعي والتقدم الذي تحرزه، بالإضافة إلى وضعك الصحي قبل العملية وعمرك ووجود أي أمراض.

    يجب استيفاء معايير محددة قبل السماح لك بمغادرة المستشفى وهي:

    • استقرار حالتك الصحية.
    • التمكن والقدرة من الأكل والتبول
    • التحكم في مستوى الألم عن طريق المسكنات التي تؤخذ عن طريق الفم.
    • جاهزية منزلك بطريقة آمنة تراعي سلامتك ووضعك.
    • تحقيقك أهداف برامج العلاج الطبيعي والوظيفي.

رئيس الفريق

الدكتور يوسف توفيق خوجة

 أستاذ مساعد واستشاري جراحة العظام مختص في المفاصل الصناعية وإصابات الملاعب والمناظير

المسيرة العلمية

2010 - 2015

الهيئة السعودية للتخصصات الصحية

البورد السعودي في مجال جراحة العظام (SB-Orth)
برنامج الإقامة في جراحة العظام

2016

المجلس الطبي الأردني

البورد الأردني في جراحة العظام
برنامج الإقامة في جراحة العظام

2003 - 2010

جامعة الملك سعود

بكالوريوس الطب وبكالوريوس الجراحة (MBBS)

معلومات التواصل

المسيرة المهنية

2016 - حتى تاريخه

كلية الطب - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

 أستاذ مساعد واستشاري جراحة العظام

الرياض – المملكة العربية السعودية

2017 - 2019

جامعة كوين

زمالة الطب الرياضي وتنظير المفاصل 

الزمالة الإكلينيكية في تقويم المفاصل والأطراف السفلية

كينغستون- أونتاريو – كندا

2010 - 2016

كلية الطب - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

معيد في قسم جراحة العظام

الرياض – المملكة العربية السعودية

2010 - 2015

مدينة الملك فهد الطبية

جراح مقيم في قسم جراحة العظام 

الرياض – المملكة العربية السعودية 

معلومات إضافية

اللغات التي أتحدثها

العربية والانجليزية

الفئة العمرية التي أعالجها

البالغين - كبار السن

التراخيص الطبية

الهيئة السعودية للتخصصات الصحية

الجمعيات العلمية

الجمعيات العليمة

إحصائات

نسبة نجاخ العملية
0%
0
عملية استبدال مفصل ركبة في العام

الحالات التي أعالجها

كسور العظام

كسور الحوض - الفخذ - الساق - القدمين

استبدال المفاصل

مفصل الورك - فصل الركبة

إصابات الملاعب

الكسور والتواء المفاصل

مناظير المفاصل

عمليات الغضاريف والأوتار والأربطة

الفريق الطبي

التخدير

(617) 962 8802
tiffany@yourdomain.com

الأشعة

(510) 894 8525
joseph@yourdomain.com

التمريض

(513) 585 5951
diane@yourdomain.com

العلاج الطبيعي

(617) 962 8802
tiffany@yourdomain.com

العلاج الوظيفي

(510) 894 8525
joseph@yourdomain.com

التغذية

(513) 585 5951
diane@yourdomain.com

التجهيزات المنزلية

العودة إلى المنزل

  • بعد الجراحة، من المتوقع أن تلاحظ تحسن تدريجي خلال الأشهر التالية للجراحة كما ستخف حدة الألم والتيبس والورم في منطقة الركبة. وستبدأ في ممارسة أنشطة الحياة اليومية باستقلالية أكثر. 
  • ستعتمد عودتك للعمل على سرعة وتيرة التعافي من العملية ومتطليات وظيفتك واعتمادها على استخدام المفصل الجديد.
  • بعد خروجك من المستشفى أو وحدة إعادة التأهيل، ستفصلك أسابيع عدة قبل أن يحين موعد أول موعد متابعة مع الطبيب. تعتبر هذه الفترة مهمة جداً في التأهيل والحصول على نتائج إيجابية على المدى الطويل. 
  • بشكل عام، يتحسن معظم المرضى بالطريقة المتوقعة بعد الخروج من المستشفى.

عند الخروج من المستشفى والعودة إلى المنزل، قد تكون قادرًا على:

  • الوقوف مع القليل من المساعدة أو بدون مساعدة
  • القدرة على المشي لمسافات أطول والاعتماد بشكل أقل على الأجهزة المساعدة
  • ارتداء الملابس والاستحمام واستخدام المرحاض بمفردك
  • الصعود والنزول على الدرج بمساعدة

 

من المهم تذكر مايلي:

    • لا يسمح لك بقيادة السيارة أثناء تناول مسكنات الألم.
    • قد تستغرق حركة الأمعاء عدة أيام لتعود لطبيعتها. قد يتسبب التخدير ومسكنات الألم في كثير من الأحيان في حدوث إمساك، لذا ننصحك بتناول كمية كافية من السوائل وتناول الاطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات. وقد يساعد تناول الملينات على عودة وظيفة الأمعاء إلى طبيعتها.
    • لا تتردد في الاتصال بطبيبك عند وجود أي أسئلة أو استفسارات لديك.

لا تتردد في الاتصال بالفريق المعالج في حال وجود أي استفسار لديك. ومن المهم أن تتصل بالجراح في حالة حدوث أي مما يلي:

  • تزايد الشعور بالألم في موضع العملية.
  • ظهور احمرار جديد أو تزايد الاحمرار وسخونة مكان العملية.
  • تزايد الافرازات من مكان الجرح.
  • تورم مكان الجرح.
  • تورم عضلة بطة الساق أو الشعور بالألم عند لمسها أو الإحساس بسخونتها أواحمرارها
  • ارتفاع درجة حرارة الجيم إلى أكثر من 101 درجة فهرنهايت لأكثر من 24 ساعة.
  • انخفاض قدرتك على ثني ركبتك بدرجة أقل مقارنة بفترة خروجك من المستشفى.
  • ينصح بتناول وأخذ مسكنات الألم بمجرد الشعور والإحساس بالألم، وعدم الانتظار إلى أن يبلغ الألم ذروته.
  • اتبع التعليمات الموجودة على ملصق الوصفة الطبية.
  • احرص على تناول مسكن الألم قبل ممارسة أي نشاط وقبل الخلود إلى النوم.
  • إذا كنت بحاجة إلى إزالة الغرز أو الدبابيس وكنت لا تزال تتناول مسكنات الألم، فتأكد من التنسيق مع صديق أو قريب من أفرد من العائلة ليقوم بإيصالك لعيادة الجراح/المستشفى.
  • قد تسبب مسكنات الألم في الشعور بالغثيان. عند الشعور بهذه الأعراض، عليك التقليل من جرعة المسكنات التي تتناولها والاتصال بطبيبك.
  • إذا كنت بحاجة إلى مسكنات ألم إضافية، فيرجى الاتصال بعيادة الطبيب.
  • إذا كنت بحاجة إلى المزيد من مسكنات الألم، يجب عليك إعطاء إشعار مسبق بوقت كاف قبل نفاد الكمية التي لديك مع مراعاة عطلة نهاية الأسبوع والإجازات الرسمية.
  • سيكون الجرح مغطىً بضمادة، وقبل العودة إلى المنزل سيشرح لك الجراح أو فرق التمريض كيفية الاعتناء بالجرح وتوقيت إزالة الضمادة.
  • تأكد من استيعابك لهذه التعليمات بالشكل الصحيح قبل مغادرتك للمستشفى. من المهم أيضاً أن تعرف الجهة التي يجب عليك الاتصال بها عند الحاجة إلى المساعدة.  

ملاحظة: سيتضمن تقرير الخروج من المستشفى معلومات العناية بالجرح.

عليك المبادرة بالاتصال بالطبيب الجراح عند ملاحظة أي علامة من علامات التهاب الجرح وهي:

  • زيادة في الإفرازات من موضع الجرح.
  • ملاحظة إحمرار في مكان الجرح.
  • الإحساس بسخونة ودفء مكان الجرح.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى أكثر من 101 درجة فهرنهايت لأكثر من 24 ساعة.
  • من المتوقع حدوث تورم بعد إجراء عملية استبدال مفصل الركبة جراحياً، وقد يتسبب التورم في زيادة الألم والحد من نطاق الحركة. من المهم اتباع وتطبيق الإجراءات لتقليل التورم.  
  • استمر في استخدام أكياس الثلج أو الكمادات الباردة للمساعدة في تقليل التورم.
  • يمكنك استخدام الوسائد لرفع الرجل ولكن تأكد من رفع كامل الساق بما في ذلك القدم والكاحل. لا تضع الوسادة خلف ركبتك (حتى لا تنثني الركبة) إذ يجب أن تبقى الركبة مستقيمة عند رفعها.
  • يقلق الكثير من الناس بشأن استئناف النشاط الجنسي بعد استبدال مفصل الركبة.
  • قد تتمكن من اسئناف النشاط الجنسي عندما تشعر أن الوضع مريح. اطلب الكتيب المخصص الذي يشرح الوضعيات الآمنة أو تحدث مع أخصائيي العلاج الطبيعي والوظيفي للحصول على التوجيه اللازم.
  • استأنف نظامك الغذائي كما هو مسموح به والذي يتضمن الخضار والفواكه والبروتينات (مثل اللحوم والأسماك والدجاج،
  • المكسرات والبيض). لتسريع عملية التعافي تذكر واحرص على شرب كمية كافية من السوائل (8 أكواب على الأقل في اليوم).
  • من الشائع فقدان الشهية بعد الجراحة وقد يكون بسبب التخدير أو الآثار الجانبية للأدوية.  
  • الغذاء السليم والصحي ضروري للتعافي بالطريقة الصحيحة.  أثناء عملية التعافي من العملية، يحتاج الجسم إلى كميات متزايدة من السعرات الحرارية والبروتين والفيتامينات (أ) و(ج) ، وأحيانًا الزنك المعدني. احرص على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة للحصول على جميع السعرات الحرارية والبروتينات والفيتامينات والمعادن التي تحتاجها.
  • إذا طلب منك اتباع نظام غذائي معين، فاحرص على اتباعه. واعلم أن نوعية الأكل الذي تتناوله يمكن أن يساعد في التئام الجروح ومنع العدوى والمضاعفات المحتملة.
  • إذا كنت لا تأكل جيدًا بعد الجراحة، فاتصل بالفريق الطبي وناقشهم بشأن المكملات الغذائية.
  • قد تستغرق حركة الأمعاء عدة أيام لتعود لطبيعتها، وقد يتسبب التخدير ومسكنات الألم في كثير من الأحيان في حدوث إمساك. لذا ننصحك بتناول كمية كافية من السوائل وتناول الاطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات. وقد يساعد تناول الملينات على عودة وظيفة الأمعاء إلى طبيعتها.

الهدف من الجراحة هو استبدال مفصل الركبة المعطوب بمفصل صناعي جديد يسمح لك بأداء الأنشطة اليومية بدون ألم. إلا أن المفصل الصناعي البديل قد يتعرض للتهالك إن لم تتم المحافظة عليه واتباع تعليمات الفريق الطبي ومنها:

  • تجنب ممارسة الرياضة أو الأنشطة الأخرى التي قد تضع ضغوطا على المفصل، مالم يسمح الطبيب والفريق الطبي بممارستها.
  • حافظ على نشاطك قدر الإمكان بعد التعافي من الجراحة.
  • اسأل الجراح أو المعالج عن الأنشطة والتمارين المناسبة لك.
  • هناك احتمال أن تعود إلى ممارسة حياتك الروتينية بعد العملية ولكن قد لا تكون بالشكل الكامل كما كانت.
  • تؤدي زيادة وزن الجسم إلى الضغط على المفصل، لذا حاول الحفاظ على وزن صحي.
  • كن واقعيا وشجع نفسك على استئناف نشاطك تدريجيا.
  • زد مسافة مشيك وأنشطتك، ولكن تدريجياً وليس دفعة واحدة.
  • احتفظ بعصا في صندوق سيارتك لاستخدامها عند الحاجة وفي الأسطح الغير مستوية.
  • لا تتردد في الاتصال بالفريق المعالج في حال وجود أي استفسار لديك.

أول 48 ساعة في المنزل

  • بغض النظر عن مدى استعدادك للعودة إلى المنزل، ستشعر بتغيير طرأ على سير طريقة حياتك. قد تشعر بشئٍ من القلق، وقد تتساءل إن تم إخراجك من المستشفى في وقت سابقٍ لأولنه.  يعتبر هذا شعور طبيعياً ، لذا عليك الاطمئنان والتركيز على التعافي والتأهيل.
  • توقع مكالمة من منسق البرنامج، وهي فرصة لك للإبلاغ عن أي مشاكل وطرح أي أسئلة تدور في ذهنك.
  • توقع أيضًا زيارة من كل من أخصائي العلاج الطبي وأخصائي العلاج الوظيفي في غضون 48 ساعة من الخروج من المستشفى.
  • البدء وممارسة التمارين بطريقة مستمرة  في هذه المرحلة المبكرة مهم جداً لتحقيق أفضل نتيجة مع المفصل الجديد.
  • بناءً على احتياجاتك ، قد تواصل برنامج العلاج في المنزل أو في العيادات الخارجية أو مركز التأهيل بحسب ماتراه مناسباً
  • سيتم إعطاؤك برنامج تمرين لمواصلة التمرين في المنزل.
  • استمر في ممارسة برنامج التمرين وزيادة النشاط تدريجيا، وليكن هدفك في هذه المرحلة استعادة قوة ووظيفة الركبة.
  • اتبع جميع تعليمات العلاج. التي أعطيت لك.

يعتبر تورم الركبة أو الساق شائع مع الزيادة المفاجئة في ممارسة الأنشطة اليومية. في حال حدوث هذا الأمر قم بمايلي:

  • عليك برفع ساقك لتصبح فوق مستوى القلب (ضع وسائد تحت عضلة بطة الساق، وليس خلف مفصل الركبة)
  • وضع الثلج مباشرة على الركبة
  • يمكنك الاستمرار في رفع الساق كما هو مفصل سابقاً واستخدام كمادات الثلج حسب الحاجة وسيسهم ذلك في المساعدة في تقليل التورم والشعور بعدم الراحة.

لا تجلس لأكثر من 30 إلى 45 دقيقة بطريقة مستمرة (جلسة واحدة.  استخدم الكراسي بذراعين. يمكنك أخذ قيلولة عند إحساسك بالتعب، ولكن لا تنام في السرير طوال اليوم. المشي القصير المتكرر – سواء في داخل المنزل أو خارجه -مفتاح التأهي والتعافي الناجح.

قد تشعر بآلام في الركبة التي أجريت فيها العملية، وقد تجد صعوبة في النوم ليلاً. يعتبر هذا الأمر جزءاً من عملية االتعافي يعتبر النهوض والتحرك في أرجاء المنزل سيساعد في تخفيف الشعور بعد الاراتياح.

  • يجب أن تصعد الدرج مع وجود الدعم.والمساعدة: اصعد الدرج خطوة واحدة في كل مرة – ضع الساق “السليمة” في الأعلى – والساق “التي أجريت فيها العملية” في الأسفل.
  • تمسك بالدرابزين إن كان ثابت ومستقر.   
    • إن كنت راكبًا في سيارة، فاحرص على الجلوس على وسادة صلبة أو بطانية مطوية لتجنب الجلوس  في وضع منخضٍ جداً.
    • راجع التعليمات في نهاية الرحلة للحصول على المعلومات اللازمة المتعقة بالركوب والنزول من السيارة.
    • لا يسمح لك قيادة السزيارة قبل المراجعة الأولى للطبيب بعد العملية
    • يعتبر قرار استئناف قيادة السيارة بيد الجراح.
  • لا تحمل أو ترفع أي شيء ثقيل بعد الجراحة. تجنب رفع الأشياء بطريقة تتطلب منك اتخاذ وضعية القرفصاء أو الانحناء.
  • . تجنب تسلق السلالم.
  • سيخبرك الجراح عندما لا يشكل حمل الأأشياء الثقيلة خطراً عليك.

الأسبوع الثالث

  • بحلول الوقت الذي تعود فيه إلى المنزل ستكون قادرًا على الحركة التنقل بحرية أكبر مع انخفاض شدة الألم حيث ستحتاج إلى مسكنات ألم أقل جرعة وتركيز (قوة).
  • سيتضمن برنامج التدريب اليومي التمارين التي نصح بها أخصائي العلاج الطبيعي والتي تهدف إلى تحسين قدتك على الحركة وزيادة نطاق حركة مفصل الركبة.
  • قد تحتاج إلى الاستمرار في استخدام جهاز دعامة الركبة خلال هذه الفترة.
  • في هذه المرحلة قد تتمكن من لمشي والوقوف لأكثر من 10 دقائق، كما سيصبح الاستحمام وارتداء الملابس أسهل.
  • في غضون أسبوع، ستكون ركبتك قابلة تقنيًا على الثني بمقدار 90 درجة، رغم أن ثنيها سيكون صعباً عملياً عليك بسبب الألم والتورم.
  • بعد 7-10 أيام، يجب أن تكون قادرًا على فرد/مد ركبتك بالكامل بشكل مستقيم.
  • قد تكون ركبتك قوية بما يكفي بحيث لا تحتاج إلى تحميل وزن جسمك على المشاية أو العكازين بعد الآن.
  • في غضون أسبوعين – ثلاثة أسابيع يتمكن معظم الناس بالمشي سواء بالعصا أو بدونها.
  • أمسك العصا في اليد المقابلة لركبتك الجديدة وتجنب الانحناء بعيدًا عن ركبتك الجديدة.

من الأسبوع 4 إلى الأسبوع 6

  • بالتزامك بجدول التمارين وإعادة التأهيل، سوف تلاحظ تحسنًا كبيرًا في ركبتك، فيما يتعلق بقوتها والقدرة على ثنيها وقوتها وتحسن ​​التورم والالتهاب.
  • الهدف في هذه المرحلة هو زيادة قوة ركبتك ونطاق حركة المفصل من خلال الالتزام ببرنامج العلاج الطبيعي. قد يطلب منك أخصائي العلاج الطبيعي المشي لمسافة أطول وتقلبل الاعتماد على أجهزة المشي المساعدة.

في هذه المرحلة، ستشعر باستعادة استقلاليتك. يمكن لمعظم المرضى إنجاز ما يلي خلال الأسابيع الستة الأولى بعد إجراء جراحة استبدال مفصل الركبة:

  • المشي بدون مساعدة على سطح مستوٍ باستخدام المشاية أو العكازات أو العصا.
  • صعود الدرج بحسب التعليمات.
  • الاستلقاء والنهوض من السرير دون مساعدة.
  • الجلوس والنهوض من الكرسي دون مساعدة.
  • الركوب والخروج من السيارة دون مساعدة.
  • الاستحمام باستخدام مقعد حوض الاستحمام بمجرد إزالة الدبابيس – طالما لم تكن هناك مشاكل في الجرح.
  • قد تتمكن مع اقتراب نهاية هذه المرحلة من المشي لمسافات أطول وتقليل الاعتماد على أجهزة المشي المساعدة.
  • استئناف ممارسة أنشطة الحياة اليومية بما في ذلك الطبخ والتنظيف والأعمال الخفيفة والمشي والخروج من المنزل.
  • استفسر من أخصائي العلاج الطبيعي والجراح عن إمكانية العودة للعمل وممارسة أنشطتك اليومية المعتادة.
  • تمكن بعض المرضى من العودة إلى العمل قبل المراجعة الأولى بعد موافقة الطبيب المعالج.
  • إن كان عملك مكتبي فقد تتمكن من العودة إلى العمل في غضون 4 إلى 6 أسابيع. أما إن كانت طبيعة عملك تتطلب جهداً بدنياً مثل المشي أو السفر أو حمل الأشياء الثقيلة، فقد تحتاج إلى فترة تصل إلى 3 أشهر كي تتمكن من معاودة تأديتها مرة أخرى.
  • قد يبدأ بعض الأشخاص في القيادة في غضون 4 إلى 6 أسابيع من الجراحة، ولكن تأكد من أن الجراح من موافقته على ذلك أولاً.
  • قد تتمكن من السفر بعد 6 أسابيع. قبل انقضاء هذه الفترة، قد يؤدي الجلوس لفترات طويلة أثناء السفر إلى زيادة خطر الإصابة بجلطة دموية.
  • لا ينطبق ماتقدم على جميع المرضى، فكل حالة تقيم على حده.

من الأسبوع 7 إلى الأسبوع 11

ستستمر في تطبيق برنامج العلاج الطبيعي لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا. ستشمل أهدافك:

  • تحسين قدرتك على الحركة.
  • تحسين نطاق زاوية حركة المفصل إلى ماقد يصل إلى 115 درجة.
  • زيادة قوة ركبتك والعضلات المحيطة بمفصل الركبة.
  • استمر في ممارسة الرياضة. للأسف يتوقف العديد من المرضى عن العمل ومتابعة برنامج العلاج الطبيعي خلال هذا الوقت، بالرغم من أن ممارسة التمارين يعد أهم نشاط يؤديه المريض لتقوية الجسم والمفصل والحصول على أفضل النتائج.  
  • لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تعوض الأنشطة المنزلية اليومية أو ماتقوم به خلال العمل عن ممارسة تمارين العلاج الطبيعي.

سيجري أخصائي العلاج الطبيعي تعديلات على برنامج التمارين قد تشمل مايلي:

  • رفع أصابع القدم والكعب: في وضعية الوقوف، حاول الوقوف بالاعتماد على أصابع اقدميك ثم كعبيك.
  • الثني الجزئي للركبة: في وضعية الوقوف، اثني ركبتيك وتحرك باتجاه لأعلى ولأسفل.
  • تمارين خطف الوركين: في وضعية الاستلقاء على جانبك، ارفع ساقك في الهواء.
  • موازنة الساق: حاول الوقوف على قدم واحدة في كل مرة لأطول فترة ممكنة.
  • تمارين صعود الدرج: على درجة واحدة من السلم/الدرج اصعد وانزل مع تبديل القدم التي تبدأ بها في كل مرة.
  • ركوب الدراجة على دراجة ثابتة.
  • تعتبر هذه لفترة مهمة في مرحلة التعافي من العملية وسيحدد الالتزام ببرنامج التأهيل مدى عودتك إلى ممارسة أنشطة حياتك اليومية المعتادة وحال وضع ركبتك مستقبلاً.
  • بحلول هذه المرحلة يجب أن تكون قد قطعت شوطاً جيداً في طريق التعافي وسينخفض مقدار التيبس في المفصل وشدة الألم بشكلٍ ملحوظ.
  • قد تتمكن من المشي لمسافة اطول دون الحاجة إلى الاستعانة بأي نوع من الأجهزة المساعدة. كما يمكنك ممارسة المزيد من الأنشطة البدنية، بما في ذلك المشي والسباحة وركوب الدراجات.
  • يعود العديد من المرضى إلى العمل بعد زيارة المتابعة المجدولة بعد ستة أسابيع من إجراء العملية.
  • تتضمن النصائح التي يجب تذكرها بشأن العودة إلى العمل ما يلي:
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة بعد العودة إلى العمل.
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  • تجنب الانخارط في بعض الأنشطة مثل تسلق السلالم بشكل متكرر.
  • تجنب الركوع أو الانحناء أو الميلان إلى الأمام أو أي وضع يضع المفصل الجديد تحت إجهاد شديد.
  • توقع بأن تواجه بعض التغير خلال المراحل الأولى بعد العملية.
  • يتمكن معظم المرضى من العودة إلى العمل بأدنى مستوى من المشاكل.ومع ذلك ، قد تكون الأيام الأولى مرهقة ومتعبة للغاية. لا تستعجل، وامنح نفسك الوقت الكافي للتكيف مع العمل مرة أخرى وتدريجيًا ستلمس تحسن.

الأسبوع 12

  • استمر في ممارسة التمارين وتجنب الأنشطة المجهدة والشديدة التي قد تضر ركبتك أو الأنسجة المحيطة، بما في ذلك: الركض – التمارين الهوائية – التزحلق – كرة سلة – كرة القدم – ركوب الدراجات المجهد.
  • يجب أن تقل شدة الألم كثيراً بحلول هذه المرحلة. استمر في استشارة الفريق المعالج لتجنب أي نشاط قد يؤثر سلباً على وتيرة التعافي.
  • ماذا يمكنك ان تفعله في هذه المرحلة؟
  • في هذه المرحلة، يستطيع العديد من الأشخاص البدء في الاستمتاع بأنشطة مختلفة مثل الجولف والرقص وركوب الدراجات. كلما زاد التزامك ببرنامج التأهيل، كلما زادت سرعة وتيرة التعافي وتحقيق النتائج الإيجابية مبكراً.
  • في الأسبوع 12، من المحتمل أن تنخفض شدة الألم أو يختفي ولن تشعر بأي ألم أثناء أداء الأنشطة العادية وممارسة التمارين، كما أن مجال الحركة حول المفصل بنطاقٍ كامل.
  • ستكون لك زيارة مجدولة مع الجراح بعد حوالي 3 أشهر من الجراحة.
  • احرص على استئناف نشاطك الطبيعي قدر الإمكان داخل وخارج المنزل.

الأسبوع 13 وما يليه

  • ستستمر ركبتك في التحسن تدريجيًا بمرور الوقت، وسيقل الألم.
  • بحسب الجمعية الأمريكية لجراحي الورك والركبة ، قد تحتاج ما يصل إلى 3 أشهر للعودة إلى ممارسة معظم الأنشطة، وإلى فترة تمتد من 6 أشهر إلى عام قبل أن تصل قورة ومرونة ركبتك إلى الحد الأقصى.
  • في هذه المرحلة من التعافي، يمكنك الاطمئنان، فهناك احتمال بنسبة 90 إلى 95 في المائة أن يدوم مفصل ركبتك الصناعي 10 سنوات. كما تبلغ نسبة احتمال امتداد عمل مفصل ركبتك الصناعي إلى 20 عاماً من 80 إلى 85%.  
  • استمر في التواصل مع مع الفريق الطبي المعالج الطبي.
  • قم بإجراء الفحوصات الدورية المنتظمة التي يوصى بها للتأكد من سلامة وحالة ركبتك.
  • المراجعة التالية بعد الجراحة ستكون بعد ستة أشهر. إن كانت الأمور على مايرام، فسيتم جدولة مراجعة واحدة لك كل عام مع الجراح.
  • ستكون هذه المراجعات والزيارات فرصة لمناقشة الفريق الطبي بخصوص أي تطورات ومضاعفات وأعراض مررت بها.